وادي السيسبـــــــــــان ( وادي لقط )
أخي الزائر - اختي الزائره .. يسعدنا انضمامك لنا فقط قم با التسجيل واهلا وسهلا بك

قصص من الديره - 6 - كلبة معيض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

a15 قصص من الديره - 6 - كلبة معيض

مُساهمة من طرف أبو سامي في الإثنين 29 مايو - 5:42

                                                           


                                                      بسم الله الرحمن الرحيم


               استكمالا لسلسلة قصصنا وفي كل مرة قصة يحضرني هنا قصة بعضها وقع بالفعل والباقي لازم من الزيادات التي تضفي على قصتنا الفكاهة والضحك كالعادة. .... قديما كان الناس يربون الحيوانات للاستفادة منها وان تعينهم على مشاق الحياة مثل الابقار والاغنام .... ومن هذه الحيوانات  كانت الكلاب ويكاد لايخلى بيت منها وطبعا للحراسة بشكل اساسي  .
            وبطلنا هنا هو معيض وكلبته ذيبه .. وكانت هذه الكلبة متوحشة والجميع يخاف ويحتاط منها لانها تاتي الشخص فجاة وبدون مقدمات حتى ان الواحد اصبح يمشي وهو يتلفت خوفا من هجات ذيبه المباغته .... وفي يوم من الايام صرحت الكهلة لبابه ومعها شاتها وبهمها ترعاها في البلاد(المزرعه) وخرجت وهي تتمتم وتقول  يالله اعطنا خير القحم معيض وكلبته ااهم (هم) اندرو( نزلوا) اعدى النقبة (مكان مرتفع ) واخاف يتلقونا حلق العمار (اعلى مزرعه اسمها العمار ) . في الجهة المقابلة من الشعب كان القحم معيض مشغولا بالتحطاب ( جمع الاحطاب ) وطبعا معه كلبته ذيبه وفجاه نصبت اذنيها ونظرت الى اسفل الوادي ورات الكهلة لبابه وشاتها وانطلقت مسرعه نحوهم فهربت الكهله ولحقتها شاتها والبهم واتجهت الى منزلها ، واستمرت ذيبه في مطاردتهم وزادت من سرعتها واقتربت منهم ولحقت الشاه وتمكنت من ذنبها (ذيلها )فعضت طرفه ، قفزت الشاة من شدة الالم وانطلقت مثل الصاروخ وسبقت الكهله ماشيه الفين في هذه اللحظة لم يسطيع صغارها اللحاق بها ..التفتت ذيبه فرات البهم الصغار بعد ان اختفت الشاه ولحقتها الكهله فبدات مطاردتهم واخذو يجرون في كل مكان لخفتهم وسرعتهم لم تستطع الامساك بهم .... تشتت انتباه وتركيز ذيبه فقررت تركهم واللحاق بالكهله والشاه ... ولكن في البداية لم تلحقهم الاانها استخدمت كل قوة الطوارئ واصبحت كانها طائرة حربية  .. وفجاة رات  الكهلة وهي تسعى (تجري) باتجاه منزلها  غير مدركة لحاق ذيبه بها... فنظرت الكهله خلفها ورات ذيبه تطاردها باقصى سرعه  وهربت وهي تصرخ وتبكي قائله افزع لي ياخلف اويييه ياربيه ( لماذا يارب ) ان كان بيتتعشى بيه ذيبه (تتناولني على العشاء) وتناثرت اغراضها وزنوبتها واصبحت تجرى حافية القدمين . وتمزقت ملابسها لاحتكاكها بالسلم ( شجرة شوكية ) وطار منديلها ( غطاء الراس ) ووقف شعر راسها واصبحت وكانها عفريت خرج من حفره  .استمرت في الركض والصراخ والبكاء.. حتى دخلت منزل القحم خلف شقيقها . فتفاجا بها وهي تنطلق من امامه بالسرعة القصوى وانتزت ( قفزت ) جوف السفل ( الى داخل البدروم ) . وارتطمت بزافر ( عمود ) البيت وسقطت على الارض مقطوعة النفس من هول ماجرى لها من خوف وفزع .. وبعد ما التقطت انفاسها التفتت الكهلة لمصدر صوت سمعته داخل السفل وكان السفل مظلما بحثت فوجدت قازه ( علبة زيت فرامل فارغه وبها قازوفتيله ) اضاءت السفل فتفاجات بشاتها وهي ترتجف في احد زوايا السفل ..فقالت لها : 
 اويه  ( لماذا ) يالمغزوله ( المجنونه )اقفيت ( ذهبت ) وخليتينينيه (تركتيني ) والله لاايفيك ( اعاقبك ) يالمغزوله ( المجنونه ) حتى بهمك ضيعتيه اخاف ان ( اظن ) ذيبه كلتهم ( اكلتهم ) اكتفت الشاه بالنظر الى الكهلة وهي لازالت ترتجف وفي هذه الاثناء كانت ذيبه تدور حول المنزل الذي دخلته لبابه (منزل خلف ) وهي تنتظر ان يخرج احد.... ومن قرادة حظه خرج خلف ليتفقد الحلال ( الماشية ) فتفاجا بذيبه امامه ... فاستدار عائدا الي المنزل  .. ولكن ذيبه لم تعطه فرصة للهرب فقفزت عليه وهي مكشره عن انيابها تريد عضه وهو يصرخ ويقول : اووووه افزعي ( الحقيني ) يالبابه ذيبه نقزت( قفز ) فوقيه (علي ) وعضتنيه ( عضتني )
ردت الكهله : اويه ( لماذا ) ماريتاني (الم تراني ) يوم تعت ( جئت ) عندك شارده منها وتبغيني اخره  ( ايضا ) انتزي عندها .... ادع ( ناد ) معيض يحيل كلبته عنا ( يبعد كلبته) اذتنا وهو راقدو فاتشونها ( نائم على بطنه ) ولا يدري عنها  ...القحم : اهيه .. مايدري عنها ..؟؟ الا هو اللي سلطها علينا .. الله يسلط عليه .. قالها وهو يقاوم ذيبه وهي تهاجمه بشراسه ثم تفكك منها ( افلت منها ) واسرع ولحق بلبابه في السفل وهو مصاب بعضات وخموشه ( خدوش ) بعد ان مردغته ( ؟؟؟؟ ) ذيبه وفقعت وجهه دون رحمه قالت لبابه : افنكت ( لعبت ) فينا كلبة معيض ان الله ينتقم منه ومن كلبته .. وفي هذه الاثناء كانت الشاة تنظر اليهم وفي وجهها علامة استفهام عن بهمها وشوق وخوف عليهم من ذيبه  ..ماتدري انهم وصلوا المراح ( زريبة الغنم ) بعد ما اذهبتهم ذيبه (افزعتهم ) وهم في حاله يرثى لها بعد المطارده الحامية معها .....نعود الى لبابه واخوها وشاتهم الذين اسرتهم ذيبه وقعدت عند باب السفل تنتظر خروجهم .. ولكن فييين لو تقعد عند الباب اسبوع ماطلعوا... صعد خلف على بعض الاعلاف المخزنه في السفل واخرج راسه من  الخوه ( فتحه في السقف للتهوية عند اشعال النارللتهويه في السفل ) واخذ يصيح وينادي من يسمعه .. وبعد وقت طويل اجابت كهلة معيض وكانت قريبه من بيت خلف وقالت :وش معك ( ماذا بك ) ياذيه المخلوق ( هذا الرجل ) تصعق (تصيح ) ماشي خلاف 
قال خلف : وش انتي ياتيه المخلوقه ( من اتتي ) 
قالت : انا مرة( زوجه ) معيض .
قال : الله يخيبك انت وقحمك .. اطلقتم كلبتكم علينا .. بغت تهشرنا ( تمزقنا ) انا والكهله ( يعني انه سلم منها ).
ونحن ماعابشناها( نؤذيها ) .... رفعت ذيبه راسها ورات امراه معيض تناديها الا انها اصرت على البقاء وانتظار القحم خلف واخته وطبعا الشاه حتى يخرجوا
حاولت كهلة معيض مرة اخرى تنادي ذيبه الا انها مازالت مطنشه .
 قالت الكهله : ماعليه والله لادعي القحم معيض عليك ( انادي ) لاهبوه ( اجعله ) يصلخ جلدك .
نظرت اليها ذيبه التي لم تكن علاقتها مع الكهله جيده حيث كانت الكهله تصرخ عليها وتقذفها بالحصى احيانا
فتذكرت ذلك ذيبه فكشرت عن انيابها وهجمت على الكهله وقفزت فوقها واسقطتها ارضا فصاحت باعلى صوتها تنادي معيض ولكن لازال للاسف معيض نائما ولم يسمعها فاتجهت تركض نحو المنزل  وهي تقول : 
     والله لاخترجها من ظهرك يامعيض (انتقم منك ) زادت ذيبة سرعتها نحو الكهله وامسكت بطرف ثوبها
   من الخلف ومزقته وفي هذه الحظه زادت الكهله سرعتها حتى عادلت سرعة البورش وهي تبكي وتصرخ اومعيض افزع لي يامعيض اوووه يايبه و لكن فييين معيض رايح في سابع نومه . وصلت الكهله السقيفه (كوخ صغير ) ورمت بنفسها واختفت تحت اكياس العلف حتى لاتراها ذيبه دارت ذيبه حول المنزل فلم ترى الكهله واخذت تتجول حول البيت ثم ابتعدت وذهبت الى البلاد .
    تحت العلف كانت الكهله تتحسس ( تستمع ) ان كانت ذيبه موجوده اولا .. وبعد ان تاكدت انها ذهبت قالت
    اقفت ( ذهبت ) المغزوله غرب الله عليها ( ؟؟؟؟؟ ) لا اعرف المعنى الحقيقي ولكن اعتقد انها كانت مسرورة
لرحيل ذيبه ،اتجهت الى المكان الذي ينام فيه معيض واخذت المصوت ( عصى تستخدم لتقليب العجين ) وركته(ضربته ) راس عفاله ( اليته) وهو منبطح على بطنه وانتقز ( قفز ) ووقع قايمو ( واقف ) وهو ينظرحوله في كل مكان مرعوبا ولايدري ماحدث فالتفت فراء كهلته واقفه كانها خيال مئاته وشعرها منفوش وملابسها ممزقه والغبار يغطي وجهها ففزع وقال : بسم الله الرحمن الرحيم وش تي ( من هذه ) السكنيه ( الجنية ) خرجت لي من وسط السفل ( البدروم ) ...
نظرت اليه الكهله بغضب وقالت :
ماسكني الا انته وكلبتك ان الله يمحقها ( ياخذها ) ماخلت مخلوقو ( انسان ) الا وتهشرته ( عضته ) حتى انا ماسلمت منها طردتنيه ( طاردتني ) لين انقطعت نسمتيه ( انقطعت انفاسي ) وابت تكبنيه ( رفضت تركي ).
       قال القحم معيض : اويه ( لماذا ) تعابشونها ( تاذونها ) ان الله يخذلكم .
      غضبت الكهله وقالت : الدنيا لك يالحواق ( القمامه ) والله انها تربيتك وانته كماها ( مثلها ).
      قال : الله يخذلك في ذيه ( هذا ) اللسان عساه الراعية ( التهاب متقرح ) تقتلعوه من قعره ( تقطعه من اساسه )
      المهم اجتمع اهل القرية وذهبوا الى معيض يستكفون( يشتكون ) من كلبته ... استقبلهم معيض واجتمع في ساحة البيت
    واثناء اجتماعهم مرت من امامهم ذيبه فنظرت اليهم نظرة غضب وكشرت عن انيابها وهجمت عليهم وشتت شملهم وهربوا في كل اتجاه وهناك من سقط في حفره وهو هارب والبعض نشب ( علق  ) وسط الشوك البعض قفزالى الغدير واصبحو مشتتين في كل مكان ومصابين بخدوش وجروح لاحتكاهم بالاشجاروالصخور اثناء هروبهم .... ومعيض كان يتفرج ولم يجرؤ على ايقافها...
      خوفا من ان تفعل به مثل مافعلت في البقية وفضل البقاء بعيدا اتقاءا لشرها.
        عندما انتهت ذيبه من المطاردة وهزمت القوم شر هزيمة ، عادت الى القحم معيض وكان خائف ان ياتي دوره ..
   ولكن اقتربت منه ذيبه بهدوء وتودد وهي تنظر اليه نظرة احزنته .. فاخذ يمسح على راسها وقامت بل اخدت تلعق يده وراسه بحراره              
         اما عن الجماعة حلفوا بالله انهم لن يمروا ببيت معيض ابدا اتقاءا لشر ذيبه 


                                       ارجو ان تكون القصة اعجبتكم ،،

                                            اخوكم / محمد هريش .ابو سامي



          



























                                                 



عدل سابقا من قبل أبو سامي في الأحد 22 أكتوبر - 10:13 عدل 16 مرات

___________________________________________


avatar
أبو سامي
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد المساهمات : 764
الرتبه : 4
تاريخ التسجيل : 27/08/2011
الدوله : السعودية



http://wadilaqat.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

a15 رد: قصص من الديره - 6 - كلبة معيض

مُساهمة من طرف أبو سامي في الخميس 20 يوليو - 6:05

              


             لييييييش ماحد مر ولا علق او اضاف رد ..؟؟   والا القصة ماعجبت احد وراح تعبي سدى ؟؟؟؟
                   فين التفاعل  ماعليش ماني لحوح ولكن الوضع يزعل وما يشجع

___________________________________________


avatar
أبو سامي
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد المساهمات : 764
الرتبه : 4
تاريخ التسجيل : 27/08/2011
الدوله : السعودية



http://wadilaqat.forumarabia.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى